المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

فعاليات وإصدارات

كتاب

اصدارات سلسة المصريات

كتاب "الأب الإلهي آي" لعالم المصريات الأمريكي أوتو شادن

كتب : تامر المنشاوي

من أصدارات المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم كتاب " الأب الألهى آى "    الذي قام بتأليفه اوتو شادن وقام بترجمته الأستاذ الدكتور وحيد محمد شعيب

ويعتبر الكتاب واحد من أهم الأصدارات التي تتحدث عن تاريخ الملك " آي  "وذلك فى النصف الأخير للأسرة الثامنة عشرة خلال عصر الدولة الحديثة، ويتناول الكتاب ملامح الخلفية التاريخية لهذه الفترة، ومنها المعاهدة الميتانية و نظرية وراثة العرش و أخناتون ونفرتيتي ولقد أشار الأصدار عن بداية الأب الإلهي آي في عصر العمارنة، وتقلد آي قبل أن يصبح ملكاً عدد من المناصب في البلاط الملكي ومنها رئيس الفرسان والمعلم الملكي و الوزير وأصبح ملكاً بعد وفاه الملك توت عنخ آمون، وأصبح يسجل علي خرطوشه الملكي المقدس لقبه الأب الإلهي والذي عمل علي الحفاظ عليه طوال حياته في القصر الملكي ولقد كان معلماً وأباً روحياً لمن سبقه من ملوك،  ولقد ذكرت جدران مقبرته في العمارنة النصوص الكاملة للأنشودة الآتونية والتي كانت تمجد في المعبود آتون، و تم ذكر ووصف مقبرته في العمارنة، وتناول الكتاب أيضاً المظاهر الفنية و الدينية خلال هذه الفترة والخلاف حول الحكم المشترك بين الملك امنحتب الثالث والملك امنحوتب الرابع وأعمال التشويه في الديانة الآتونية.

ومن أهم القطع الإثرية للملك آي قناع جصي من أعمال النحات تحوتمس في منطقة تل العمارنة والتمثال محفوظ في متحف برلين ،وتناول الكتاب أيضاً  الألقاب الملكية للأب الإلهي آي وقام بأنشاء مقبرته الملكية في وادي الملوك الغربي المسجلة برقم 22 والمنطقة تضم أيضاَ مقبرة الملك أمنحتب الثالث، وقام بيلزوني في عام 1816 بأكتشاف مقبرة آي وقام بكتابة تقريراً عن التابوت الحجري وقام لبسيوس بنسخ بعض المناظر وتسجيل ملاحظاته علي المقبرة والنقوش الموجودة عليها.

whatsapp-image-2020-05-11-at-11-50-25-am-1

وقال د.حسين الشافعي رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، أن الكتاب يتناول تاريخ الأب الإلهي آي والذي كان شاهداً علي فترة عصر العمارنة وعلي عدد من الملوك ومنهم الملك أخناتون وتوت عنخ آمون وسمنخ كارع وأنتهي بحكمه علي البلاد ولقد تقلد آي عدد من المناصب ومنها رئيس الفرسان والمعلم الملكي والوزير وقام عالم المصريات أوتو شادن مؤلف الكتاب وقام بالبحث و الدراسة في تاريخ وسيرة الملك آي وأن مقبرة الملك آي موجودة في منطقة وادي الملوك الغربي، ويوجد نقوش للملك آي مع الملك المتوفي توت عنخ آمون، ويقوم الملك آي بطقسة فتح الفم وهذا المنظر موجود علي جدران مقبرة الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون.

whatsapp-image-2020-05-11-at-11-50-24-am

بينما قال مترجم الكتاب الدكتور وحيد محمد شعيب، أن هذا الكتاب يظهر عن تاريخ وحياه الملك آي وهو أحد أهم الشخصيات المصرية القديمة وأن مؤلف الكتاب أوتو شادن عالم المصريات الأمريكي قد أضاف جانباً ميدانياً في الحقل الأثري والذي خرج بعدد من النتائج و المعلومات التي تتحدث عن الملك وعن هذه الفترة التاريخية ويختص هذا الكتاب بعرض حياه شخصية مصرية تاريخية كان لها مكانة كبيرة في المجتمع وهو الملك آي وتناول أبرز النظريات والتي تحدثت عن هذه الفترة.

اضف تعليق