المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم
- تبنى مشروعات جمع وتوثيق ونشر وإصدار التراث الثقافى . - تنظيم المؤتمرات والمعارض والدورات وتبادل الخبرات . - إنشاء اتحاد المترجمين الروس العرب . - تبنى مشروعات ترجمة ونشر الكتب والمجلات العلمية والثقافية وإصدارها . - تعليم اللغة العربية والروسية وإدارة المشروعات التعليمية مع الهيئات والجامعات والمؤسسات ذات الصلة بالبلدين . - إدارة وتشغيل المشروعات التعليمية والأكاديمية والفنية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات . - تتبنى المؤسسة مشروعات لجمع التراث العربى بالمكتبات والجامعات الروسية . - تم ترجمة 200 كتاب روسي عربى فى مختلف المجالات المعروفة .
المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

الأخبار

كتاب

كتاب "مصر في عهد عبد الناصرُ" من إصدارات المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم"

كتب: تامر المنشاوي

يعتبر كتاب" مصر في عهد عبد الناصر من أهم إصدارات "المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم " كون الكتاب يتناول حقبة تاريخية هامة في مصر وأحداث قيام ثورة 23 يوليو المجيدة والرؤية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية في مصر خلال عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وقام بتأليف الكتاب "إيجور بيليايف" و "إيفيجيني بريماكوف" وقام بترجمته الأستاذ عبد الرحمن الخميسي"، ويقدم الكتاب عرضاً تاريخياً لنظام 23 يوليو، والإجراءات التي حدثت بعدها ومنها الإصلاح الزراعي التي باشرها "عبد الناصر" بعد مرور عدة أسابيع علي الإطاحة بالملكية والتي استهدفت الحد من تركيز ملكية الأرض في حوزة عدد محدود من الأفراد المصريين والمتصمرين و الأجانب وكذلك أحداث تأميم هيئة قناة السويس، والذي قام باتخاذ القرار الرئيس الشجاع جمال عبد الناصر، ومواجهة الدولة المصرية في عهد الرئيس "جمال عبد الناصر"، والتصدي للعدوان الثلاثي علي مصر ويقوم الكتاب بعرض العلاقات الناشئة بين الدولتين المصرية والسوفيتية، وهي العلاقة التي أدت إلي تنفيذ وبناء السد العالي والأوضاع الاقتصادية في هذه الفترة والأوضاع المصرية بعد حرب يونيو عام 1967، ويتخصص الكتاب في الفترات التاريخية منذ تولي الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر" حتي وفاته عام 1970.

عبد-الناصر

وأضاف الدكتور "حسين الشافعي"، وخلال أيام قليلة تحل علينا ذكري وفاه زعيمنا الخالد في يوم 28 سبتمبر عام 1970 وفقدت الدولة المصرية والعالم أجمع زعيماً مرموقاً، ورجل دولة ومناضلاً ضد الامبريالية، ولقد تمتع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بشعبية كبيرة في مصر والوطن العربي، وكان صديقاً حميماً للاتحاد السوفييتي.

وفي مقدمة الكتاب ذكر المهندس أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام ل"الحزب الاشتراكي المصري"، أن هذا الكتاب يضم بين دفتيه، تجربة التحول الاجتماعي والسياسي والثقافي الذي عاشته مصر الناهضة المتشوقة للمستقبل والباحثة عن الأمل في عهد الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر بمسيرتها ومعاركها ونجاحاتها وإخفاقاتها وسلبيتها، و ايجابياتها وهو بحث موضوعي مؤسس علي دراية منهجية بأصول البحث العلمي ومصادره ومناهجه وأدواته وتقنياته مكتوب بقلم عارف، ويراع دارس لصديقين لمصر مقدرين لحضارتها متفهمين لتطلعاتها، ومتعاطفين مع أحلام شعبها في التحرر والتقدم، ومتابعين مدققين لتطورات أوضاعها طول عقدي الخمسينات والستينات وحتي أوائل السبعينيات من القرن الماضي.

 

اضف تعليق